تاريخ سفن سيز

الشركة رقم واحد بالمملكة المتحدة

في القرن الثامن عشر

 

أ"أثبت البحث العلمي صحة ما كان متداولا حول زيت كبد سمك القد، وأقر به الطب كعلاج للأمراض المتعلقة بسوء التغذية.

في القرن العشرين

 

في القرن العشرين

 

تم استخدام زيت كبد سمك القد كعلاج لمرض الكساح الذي يصيب العظام ويسبب الإعاقة، واستثمر مُلاك هال تراويلر (Hull Trawler) في إنتاجه علي النطاق التجاري."

1935 في عام

تم إطلاق منتج شراب زيت كبد الحوت النقي تحت اسم العلامة التجارية سفن سيز؛ كما تم لأول مرة تقديم كبسولات زيت كبد سمك القد النقية سهلة التناول

منذ العام 1936 وتباعاً

كان يقوم برنامج رعاية الغذاء التابع لوزارة الغذاء بتوزيع شراب زيت كبد سمك القد النقي خلال الحرب العالمية الثانية بالمجان علي النساء الحوامل والأمهات المرضعات والأطفال حتي سن الخامسة.

في عام 1948

أصبح تسويق منتجات سفن سيز علي المستوي المحلي والدولي من أهم ما يميزها كعلامة تجارية، حيث كان يتم تصدير منتجات سفن سيز من زيت كبد سمك القد إلي ماليزيا وجميع دول الكومنولث.

في الستينات

ولضمان الحصول علي زيت كبد الحوت بأعلي جودة، اعتمدت سفن سيز طريقة التكرير المحكمة لمعالجة زيت كبد سمك القد بشكلٍ مستمر علي ثلاث مراحل.

في عام 1981

توسعت سفن سيز وبدأت في إنتاج المكمّلات الغذائية التي تحتوي علي الفيتامينات والمعادن.

في عام 1982

وبعد ثبوت أن الأوميغا-3 الموجود بزيت السمك يحمي القلب، أطلقت سفن سيز منتجها من المكمّلات الصحية التي لا تحتاج لوصفة طبية وهو بالس بيور فيش أويلز (Pulse Pure Fish Oils) المصحوب بشعار "يساعدك في الحفاظ علي صحة قلبك".

قي عام 1998

"أطلقت سفن سيز أوشين جولد (Ocean Gold)، وهي عملية تنقية حاصلة علي جائزة وبراءة اختراع؛ وقد أرست هذه العملية معياراً جديداً فيما يخص نقاء زيت كبد سمك القد دون الانتقاص من القيمة الغذائية للزيوت "

منذ العام 2000 وحتي الآن

انتشرت منتجات سفن سيز في أكثر من 60 دولة علي مستوي العالم. سفن سيز هي العلامة التجارية الأولي في مجال الفيتامينات في المملكة المتحدة.

ويتم بيع المكمّلات الصحية من إنتاج سفن سيز في أكثر من 60 دولة حول العالم.