optanonSettingButton

فيتامين

فيتامين د

فيتامين د عبارة عن عنصر غذائي قابل للذوبان في الدهون يساهم في صحة العظام، والأسنان، وجهاز المناعة. كما إنه يساعد عضلاتنا على العمل بشكلٍ مناسب، ويساعد أجسامنا على امتصاص الكالسيوم والفوسفور. غالباً ما يُدعى فيتامين د "فيتامين أشعة الشمس"، لأن بشرتنا تنتجه عندما تتعرّض لأشعة الشمس. ولكن ما لم نُمضِ الكثير من الوقت في الخارج تحت أشعة الشمس، فإن العديد منّا لن يحظَى بما يكفي منه يومياً، لذا فإنه يفضل أستخدام مكملات غذائية بجانب الطعام 

تعرّف على المزيد

فيتامين د عبارة عن عنصر غذائي قابل للذوبان في الدهون يساهم في صحة العظام، والأسنان، وجهاز المناعة. كما إنه يساعد عضلاتنا على العمل بشكلٍ مناسب، ويساعد أجسامنا على امتصاص الكالسيوم والفوسفور. غالباً ما يُدعى فيتامين د "فيتامين أشعة الشمس"، لأن بشرتنا تنتجه عندما تتعرّض لأشعة الشمس. ولكن ما لم نُمضِ الكثير من الوقت في الخارج تحت أشعة الشمس، فإن العديد منّا لن يحظَى بما يكفي منه يومياً، لذا فإنه من الأفضل لنا الاعتماد على الأطعمة والمكمّلات الغذائية.

بغضّ النظر عن السن، يحتاج الجسم إلى فيتامين د للحفاظ على صحة العظام، لأنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم والفوسفور. فهو يعزز أداء العضلات بشكلٍ مناسب. كما إنه يساعد في عملية انقسام الخلايا، والتي تساعد أجسامنا على النمو وترميم ذاتها. يساهم فيتامين د في أداء جهاز المناعة السليم؛ وهو حاجز دفاع الجسم الطبيعي في مواجهة الجراثيم والبكتيريا المضرّة.

الرُضَّع والأطفال

البالغين بعمر 50 عاماً وما فوق

الأشخاص الذين يمضون وقتاً طويلاً في الأماكن المُغلَقة

الأشخاص ذوي البشرة الداكنة

الأشخاص المصابين بحساسية الحليب أو عدم تحمّل اللاكتوز

الأشخاص الذين يعيشون في مناطق لا تتمتّع بأشعّة الشمس بشكلٍ كثيف

يجب أستشارة الطبيب او الصيدلى

فيتامين د عبارة عن عنصر غذائي قابل للذوبان في الدهون يساهم في صحة العظام، والأسنان، وجهاز المناعة. كما إنه يساعد عضلاتنا على العمل بشكلٍ مناسب، ويساعد أجسامنا على امتصاص الكالسيوم والفوسفور. غالباً ما يُدعى فيتامين د "فيتامين أشعة الشمس"، لأن بشرتنا تنتجه عندما تتعرّض لأشعة الشمس. ولكن ما لم نُمضِ الكثير من الوقت في الخارج تحت أشعة الشمس، فإن العديد منّا لن يحظَى بما يكفي منه يومياً، لذا فإنه من الأفضل لنا الاعتماد على الأطعمة والمكمّلات الغذائية.

بغضّ النظر عن السن، يحتاج الجسم إلى فيتامين د للحفاظ على صحة العظام، لأنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم والفوسفور. فهو يعزز أداء العضلات بشكلٍ مناسب. كما إنه يساعد في عملية انقسام الخلايا، والتي تساعد أجسامنا على النمو وترميم ذاتها. يساهم فيتامين د في أداء جهاز المناعة السليم؛ وهو حاجز دفاع الجسم الطبيعي في مواجهة الجراثيم والبكتيريا المضرّة.

الرُضَّع والأطفال

البالغين بعمر 50 عاماً وما فوق

الأشخاص الذين يمضون وقتاً طويلاً في الأماكن المُغلَقة

الأشخاص ذوي البشرة الداكنة

الأشخاص المصابين بحساسية الحليب أو عدم تحمّل اللاكتوز

الأشخاص الذين يعيشون في مناطق لا تتمتّع بأشعّة الشمس بشكلٍ كثيف

يجب أستشارة الطبيب او الصيدلى

هل تعلم؟

بدأت عادة دعم الحليب بفيتامين د في ثلاثينيات القرن العشرين في الولايات المتحدة. وكان الهدف منها القضاء على داء كِساح الأطفال الذي يُضعِف العظام، والذي كان سائداً في تلك الفترة بين أطفال العائلات الفقيرة. وقد اختير الحليب نظراً لتوفّره الواسع، وغناه بالكالسيوم.

أستشير طبيبك

المنتجات

مُوصَى به لك

المكوّنات
فيتامين د
يساهم فيتامين د في الحفاظ على العظام والأسنان الطبيعية، وكذلك وظيفة العضلات وجهاز المناعة.
المكوّنات
زيت كبد سمك القد
مصدر موثوق للأحماض الدهنية أوميغا 3 وفيتامينات أ و د
المكوّنات
الجلوكوزامين
المادة الموجودة بشكلٍ طبيعي في المفاصل السليمة.