optanonSettingButton

زيت كبد سمك القد

زيت كبد سمك القدّ مكمّل غذائي مشتق من كبد سمك القدّ. وكما هو الحال بالنسبة إلى معظم زيوت الأسماك الدهنية، يحتوي زيت كبد سمك القدّ على أحماض الأوميغا-3 الدهنية، والمهمة خصيصاً للحفاظ على صحة القلب ووظيفة المخ.

يكمن الفرق بين زيت السمك وزيت كبد سمك القدّ في أن هذا الأخير يُشتق، كما يوحي به اسمه، من كبد سمك القدّ، في حين يُشتق زيت السمك من أجسام أصناف مختلفة من الأسماك. ومن الفروق الكبيرة الأخرى أن زيت كبد سمك القدّ يحتوي على الفيتامينين أ ود القابلين للذوبان في الدهون، فيما لا يحتوي زيت السمك على ذلك.

تعرّف على المزيد

ما فوائد زيت كبد سمك القدّ؟ طوال أجيال، جرى اعتبار زيت كبد سمك القدّ مساهماً كبيراً في الصحة. ومن بين فوائد زيت كبد سمك القدّ الرئيسة التشكيلة المتنوعة من العناصر الغذائية الأساسية والمهمة التي يحتوي عليها:


أحماض الأوميغا-3 الدهنية يؤدي حمضا الأوميغا-3 الدهنيان، ألا وهما حمضا إيكوسابنتانويك ودوكوساهيكسانويك، دوراً كبيراً في تقوية صحة القلب وأداء المخ السليم.

الفيتامين أ يساهم الفيتامين أ في وظيفة جهاز المناعة السليمة، إلى جانب الحفاظ على صحة البشرة والنظر.

الفيتامين د يساهم الفيتامين د في امتصاص/استعمال الكالسيوم الطبيعي، إلى جانب الحفاظ على صحة العظام.

يجب إستشارة الطبيب او الصيدلى

يُستخرَج معظم زيت كبد سمك القدّ من كبد سمك قدّ الأطلسي (‎Gadus morhua‏). يُستخدَم زيت كبد سمك القدّ من قرون لتعزيز الصحة الجيدة.

في أنقى أشكاله، يشكل زيت كبد سمك القدّ مصدراً جيداً لأحماض الأوميغا-3 الدهنية (بما فيها حمضي إيكوسابنتانويك ودوكوساهيكسانويك شديدي الأهمية)، إلى جانب الفيتامينين أ ود. وبفضل ما يزيد عن 80 عاماً من الخبرة في إنتاج مكمّلات زيت كبد سمك القدّ وزيت السمك عالية الجودة، فغالباً ما تدّعم مكمّلات زيت كبد سمك القدّ من مجموعة سفن سيز اليوم بفيتامينات ومعادن أساسية أخرى لمزيدٍ من دعم الصحة والمساهمة في الصحة الجيدة يومياً.

تشير الحكومة البريطانية إلى أنه يجب علينا السعي إلى تناول حصتين من السمك في الأسبوع على الأقل. من أجل ضمان تناول مقادير مناسبة من عناصر الأوميغا-3 الغذائية الأساسية، يجب أن تضمّ إحدى هذه الحصص أسماكاً دهنية.
لأولئك الذين لا يحبّون طعم الأسماك الدهنية، يُعدّ مكمّل زيت كبد سمك القدّ من ‎سفن سيز‏ بديلاً جيداً.
من الممكن للعديد من الأشخاص استعمال زيت كبد سمك القدّ والمكمّلات التي تحتوي عليه (مثلاً، كبسولات زيت كبد سمك القدّ)، بمن فيهم؛ - أولئك الذين لا يحبّون تناول السمك، فيصعب عليهم بالتالي الحصول على المقادير الضرورية من أحماض الأوميغا-3 الأساسية من خلال نظامهم الغذائي العادي. - أولئك الذين يحبّون تناول السمك، لكنهم حريصون على ضمان حصولهم على المقدار الذي يحتاج إليه جسمهم من أحماض الأوميغا-3 الدهنية (مثلاً، تحقيق أهداف صحية محددة، كتقوية صحة القلب). - أولئك الساعين إلى تناول فيتامينات قابلة للذوبان في الدهون في شكلٍ متوفرٍ حيوياً
تذكّر دائماً طلب نصيحة الصيدلي أو الطبيب إذا كنت غير متأكد من احتياجاتك أو وضعك المحددين. قد تختلف التوصيات المتعلقة بتناول المكمّلات في خلال فترتي الحمل والإرضاع. الرجاء النظر هنا لمزيدٍ من المعلومات عن المكمّلات للنساء الحوامل والمُرضعات.

ما فوائد زيت كبد سمك القدّ؟ طوال أجيال، جرى اعتبار زيت كبد سمك القدّ مساهماً كبيراً في الصحة. ومن بين فوائد زيت كبد سمك القدّ الرئيسة التشكيلة المتنوعة من العناصر الغذائية الأساسية والمهمة التي يحتوي عليها:


أحماض الأوميغا-3 الدهنية يؤدي حمضا الأوميغا-3 الدهنيان، ألا وهما حمضا إيكوسابنتانويك ودوكوساهيكسانويك، دوراً كبيراً في تقوية صحة القلب وأداء المخ السليم.

الفيتامين أ يساهم الفيتامين أ في وظيفة جهاز المناعة السليمة، إلى جانب الحفاظ على صحة البشرة والنظر.

الفيتامين د يساهم الفيتامين د في امتصاص/استعمال الكالسيوم الطبيعي، إلى جانب الحفاظ على صحة العظام.

يجب إستشارة الطبيب او الصيدلى

يُستخرَج معظم زيت كبد سمك القدّ من كبد سمك قدّ الأطلسي (‎Gadus morhua‏). يُستخدَم زيت كبد سمك القدّ من قرون لتعزيز الصحة الجيدة.

في أنقى أشكاله، يشكل زيت كبد سمك القدّ مصدراً جيداً لأحماض الأوميغا-3 الدهنية (بما فيها حمضي إيكوسابنتانويك ودوكوساهيكسانويك شديدي الأهمية)، إلى جانب الفيتامينين أ ود. وبفضل ما يزيد عن 80 عاماً من الخبرة في إنتاج مكمّلات زيت كبد سمك القدّ وزيت السمك عالية الجودة، فغالباً ما تدّعم مكمّلات زيت كبد سمك القدّ من مجموعة سفن سيز اليوم بفيتامينات ومعادن أساسية أخرى لمزيدٍ من دعم الصحة والمساهمة في الصحة الجيدة يومياً.

تشير الحكومة البريطانية إلى أنه يجب علينا السعي إلى تناول حصتين من السمك في الأسبوع على الأقل. من أجل ضمان تناول مقادير مناسبة من عناصر الأوميغا-3 الغذائية الأساسية، يجب أن تضمّ إحدى هذه الحصص أسماكاً دهنية.
لأولئك الذين لا يحبّون طعم الأسماك الدهنية، يُعدّ مكمّل زيت كبد سمك القدّ من ‎سفن سيز‏ بديلاً جيداً.
من الممكن للعديد من الأشخاص استعمال زيت كبد سمك القدّ والمكمّلات التي تحتوي عليه (مثلاً، كبسولات زيت كبد سمك القدّ)، بمن فيهم؛ - أولئك الذين لا يحبّون تناول السمك، فيصعب عليهم بالتالي الحصول على المقادير الضرورية من أحماض الأوميغا-3 الأساسية من خلال نظامهم الغذائي العادي. - أولئك الذين يحبّون تناول السمك، لكنهم حريصون على ضمان حصولهم على المقدار الذي يحتاج إليه جسمهم من أحماض الأوميغا-3 الدهنية (مثلاً، تحقيق أهداف صحية محددة، كتقوية صحة القلب). - أولئك الساعين إلى تناول فيتامينات قابلة للذوبان في الدهون في شكلٍ متوفرٍ حيوياً
تذكّر دائماً طلب نصيحة الصيدلي أو الطبيب إذا كنت غير متأكد من احتياجاتك أو وضعك المحددين. قد تختلف التوصيات المتعلقة بتناول المكمّلات في خلال فترتي الحمل والإرضاع. الرجاء النظر هنا لمزيدٍ من المعلومات عن المكمّلات للنساء الحوامل والمُرضعات.

هل تعلم؟

منذ عام 1935، تدعم  ‎سفن سيز‏ الصحة العائلية من خلال زيت كبد سمك القدّ ومنتجات زيت السمك المُركَّبة بخبرة. واليوم، تُنتج ‎سفن سيز‏ مجموعة متنوعة من مكمّلات زيت كبد سمك القدّ عالية الجودة، بما فيها كبسولات زيت كبد سمك القدّ، وكبسولات زيت كبد سمك القدّ عالي القوة، ومجموعة مختلفة من منتجات زيت كبد سمك القدّ الهادفة إلى تعزيز أهداف محددة، مثل أسلوب حياة نشِط، وتقوية صحة القلب، والعديد غيرها.

المنتجات

مُوصَى به لك

المكوّنات
فيتامين أ
الرجاء اختيار العناصر المتوفرة في بلدك من القائمة المنسدلة
المكوّنات
زيت كبد سمك القد
زيت كبد سمك القدّ مكمّل غذائي مشتق من كبد سمك القدّ. وكما هو الحال بالنسبة إلى معظم زيوت الأسماك الدهنية، يحتوي زيت كبد سمك القدّ على أحماض الأوميغا-3 الدهنية، والمهمة خصيصاً للحفاظ على صحة القلب ووظيفة المخ.